|   ترجمة لمقال عن الدير   |   أحدث مقال عن المنطقة والدير بمجلة فرنسية - عدد مايو 2011   |   تعزيات الروح القدس مع جميعنا   |   كارثة فى جبل المقطم بمنطقة جامعى القمامة بمنشية ناصر   |   صور وفديوهات وثائقة تغطى الاحداث المأساوية بالمنطقة   |   مقال عن المنطقة بجريدة فرانكفورتر الجامينا الاقتصادية الالمانية   |   توبة ورجوع الى الله - صوم - صلاة من أجل سلام مصر وشعبها كله - يوم 11/11/2011 يبداء من الساعة السادسة مساءا وينتهي بالقداس الالهي من الساعة الرابعة صباحا حتى الساعة السادسة صباحا باّذن الرب يسوع أنحدوا معنا....لان الرب طالب مثل هؤلاء الساجدين له بالروح و الحق   |   مش هتندم   |   أنتقل الى الامجاد المساوية أمس 13 نوفمبر 2011   |   اليوم نهنئ قداسة البابا شنودة بالعيد الاربعين لسيامة قداسته على كرسي مارمرقس....   |   تقرير عن ليلة الصلاة والرجوع إلى الله 11/11/2011   |   مقال عن ليلة عيد الميلاد المجيد بالدير 6 يناير 2012 فى جريدة الكترونية فرنسية   |   صلوا من اجل يوم الصلاة من اجل مصر 22 مارس 2012   |   تأجيل يوم الصلاة من أجل مصر 22/3/2012   |   بيان كنيسة جبل المقطم عن الفيلم المسيء للإسلام   |   تابعوا اجتماع الصلاة الموحد بالكاتدرائية   |   مش حتندم 2012   |   ليلة الصلاة "صرخة من اجل مصر"   |   عام فى مشيئة الرب يسوع المسيح   |   بيت الله الروحي... الكنيسة   |   نهضة الشباب مستمرة لمدة 10 ايام   |   انتقل للامجاد السماوية الخادم الصامت "عم قديس"   |   تعزية من الكنيسة عن أحداث الخصوص والكاتدرائية   |   اوصنا لابن داود ... مبارك الاتي باسم الرب ... اوصنا فى الاعالي . مت 21: 9   |   غدا قداس الاربعين عم قديس عجيب عبد المسيح   |   اجتماع لكل خدام الرب يسوع بالدير   |   حفل استقبال نيافة الانبا ابانوب -- اسقف منطقة المقطم   |   المستشار العلمى للرئيس ومحافظ القاهرة يزوران دير الأنبا سمعان الخميس، 26 سبتمبر 2013 - 12:53 كتب أحمد عبد الراضى   |   كل عام وانتم بخير | أخبار الكنيسة
أنشطة الدير


التعليم و التدريب المهنى

لم يؤمن القمص سمعان ابراهيم بفعالية القدرة الالهية وسط جامعى القمامة الا من خلال العمل على بناء العقل بشكل سليم. لم يؤمن ايضا بأخماد العقل وعدم التفكير بحجة ان روح الله يعمل فالانسان يجب ان يشترك مع روح الله فى العمل. "نعمل على القضاء على الجهل "هدفنا الاسمى هو التغلب على الجهل وتعليم المخدومين: تعليمهم القراءة والكتابة, تعليمهم كيف يقرؤن الكتاب المقدس , تعليمهم الحياة. يؤمن القمص سمعان ابراهيم والفريق الذى يعمل معه من الكهنة والخدام بمحاربة الجهل مستخدمين كل الموارد المتاحة لديهم والتى كانت غير كافية على الاطلاق فى بداية خدمتهم. لقد اخطوا خطوتهم الاولى فى طريق الايمان بفكرة تعليم اطفال المنطقة فى عام 1975. لقد بدأت  مدام سعاد "زوجة فرحات" بفتح اول مدرسة صغيرة تتكون من فصل واحد يحتوى على بنتين وثلاثة اولاد كخطوة اولى فى طريق التعليم. على ان مثل هذه المدرسة بدأت تنمو ويزداد عدد تلاميذها بالتدريج ولكن كان ينقصها التمويل.
 
حدث فى عام 1986 ان سائق كان يمر بالطريق الرئيسى المار بحى المقطم و رغم معرفته بطبيعة المرور الصعبة بأحياء القاهرة اصطدم بعربة كرو و كانت النتيجة ان الفتاة التى كانت تقود العربة الكرو سقطت من فوق العربة على جانب الطريق وفى الحال نزل السائق من سيارته واتجه نحو الفتاة ليساعدها ولم تكن اصابتها خطيرة فسألها عن مكان سكنها فوجهته نحو الطريق الى منطقة الزبالين حيث تقطن الفتاة وهنا انفتحت عيناه ليرى كيف يعيش جامعى القمامة حياة صعبة بائسة.
كان سائق السيارة هو المدير التنفيذى لمؤسسة بطمس فى هلسنكي بفنلندا. و اراد من اجل الفتاة ان يساعد أهل المنطقة من خلال انشاء مشروع لتنمية المجتمع وكان المشروع هو انشاء مدرسة. ثم قررت مؤسسة بطمس ان تزود المشروع بكل المعدات والكتب الدراسية المطلوبة.

وتم التخطيط المعمارى للمبنى على ان  يبنى فى جزء من الساحة المجاورة للكنيسة.وعندما تم افتتاح المدرسة قام ما يقرب من 400 تلميذ وتلميذة بالتسجيل فى فى هذه المدرسة. ابتدأ
 المبنى بخمس طوابق فقط وفيما بعد تم اضافة الطابق السادس للمدرسة ليصل عدد الطلاب بالمدرسة الى 500 تلميذ.
وتم تخصيص فريق تكون مهامه توعية وارشاد الاطفال التى تتراوح اعمارهم من ثلاث الى ست سنوات لكى يعتادوا المواظبة والحضور الى المدرسة.   

عض العائلات لم يكن لديهم بطاقات تحقيق الشخصية او اى مستندات رسمية تمثلهم لدى الدولة و ترتب على ذلك ان يكون اطفالهم ايضا غير ممثلين لدى الدولة كمواطينين. وهذا يوضح بشكل جزئى لماذا لم يُسجلوا فى المدارس الحكومية. ولكن  بناء المدرسة الجديدة لفت انتباه المسؤلين الحكومين الى هذا المأزق و بعد سنتين او ثلاثة من بناء المدرسة ادرك اهل المنطقة انه بأستطاعتهم ايضا ان يسجلوا اولادهم بالمدارس الحكومية.   
 
كان الدور الرئيسى الذى تقوم به المدرسة التى انشأتها الكنيسة هو" الارتقاء بمستوى الاطفال العاملين بجمع القمامة روحيا و اجتماعيا وماديا. بمجرد ان يتعلموا كيفية القراءة والكتابة تقدم لهم ايضا المساعدة فى كيفية قراءة الكتاب المقدس وهذا كان من اولويات المشروع. و كان الهدف الثانوى هو مساعدتهم على تحسيين مستواهم المعيشى.                                                                                                                          
تشتمل المدرسة ايضا على قسم ارشادى اُنشئ خصيصا للاعتناء بالصم والبكم. وقسم اخر لمحو الامية ليستطيع كل من فاتته مرحلة التعليم العام ان يتعلم. وهذا يساعد الكثيريين من الفتيان والفتيات على قراءة الكتاب المقدس والالتحاق بفصول التدريب المهنى و التى تشمل فصول لتعليم الخياطة و الحياكة و النسيج للفتيات و فصول لتعليم النجارة والحدادة و الكهرباء للفتيان.

بالنسبة للشباب الاكبر سننا يمتزج التدريب المهنى بالتعليم الروحى. فيكون الهدف هو تعليمهم حرفة معينة ومن خلالها يتم اجتذابهم الى الكنيسة وارتباطهم بها. فالهدف هو تقوية علاقة كل طفل بالرب يسوع. وفى كل نهاية اسبوع يكون هناك يوم روحى للأطفال الصغار يشمل حكاية بعض القصص ومشاهدة الافلام المسيحية وترتيل بعض الترانيم.

 

 





مستشفى القديس سمعان بطمس

ايضا بمساعدة مؤسسة بطمس , قامت الكنيسة ببناء مشروع اخر لخدمة اهالى منشأة ناصر. ففى عام 1993 جائت سيدة فنلندية تعمل مديرة بمؤسسة بطمس  لتتحدث مع د.صموئيل
 لبيب احد خدام كنيسة القديس سمعان الخراز وسألته عن جدوى انشاء مستشفى بالمنطقة. واخيرا جاء مدير تنفيذى اخر لمقابلة د.صموئيل واعطاه ورقة وقلم وسأله ليكتب اسماء الاجهزة والمعدات التى تحتاجها المستشفى. كتب د.صموئيل الاجهزة المطلوبة وفى اليوم التالى اخبروه بموافقتهم على تمويل المستشفى بالاجهزة المطلوبة مما كان مصدر سعادة لأهالى المنطقة.

قاموا بالتخطيط المعمارى لبناء المستشفى على ان تبنى فى نفس الساحة التى بنيت فيها المدرسة اسفل جبل المقطم بمنشأة ناصر.وفى الوقت الذى كانت تبنى فيه المستشفى , كانت الكنيسة على وشك الانتهاء من بناء قاعة مار مرقس للمؤتمرات وذلك فى عام 1994.

فى يوم 12 ابريل سنة 1994 جاء السفير الفنلندى و وزير فنلندة للتعاون الدولى بمصاحبة البابا شنودة الثالث لأفتتاح مستشفى القديس سمعان "بطمس" .
وقام اهالى المنطقة بكل ما استطاعوا لتنظيف الشوارع وتغطيتها بالرمل وتزيينها. وعندما اقترب الموكب قام الاهالى باطلاق اسراب الحمام فرحا بمجيئهم .و لم يستطع الاب البطريرك النزول من عربته لمدة ربع ساعة بسبب تزاحم الاهالى على عربته لنوال البركة.

وقد قام البطريرك والسفير الفنلندى وبعض الشخصيات المهمة بزيارة مبنى المستشفى والعيادات الخارجية المجهزة بمعمل تحاليل ووحدة الاشعة التشخيصية و جناح للعمليات. وكما هو الحال فى المؤسسات الخيرية فى مصر تنقسم الغرف الى غرف درجة اولى و اخرة درجة ثانية. فمرضى غرف الدرجة الاولى يدفعون اكثر من مرضى الدرجة الثانية وذلك لمساعدة الذين لا يقدرون على دفع تكاليف العلاج. وتم تكليف مجموعة من الاطباء المتخصصين للعناية بالمرضى والاهتمام بهم.
لمزيد من الصور يمكنكم تصفح البوم الصور او اضغط هنا


ورشة النجارة
 

وهى من أقدم المشاريع بالدير, أنشأت للقيام بتصنيع كافة المستلزمات الخشبية من كراسي وبنشات ومنجليات وغيرها, فقط لتسديد احتياجات كنائس الدير وبيوت الخلوة الموجودة بالدير.  يوجد عدد من العمال من مختلف الاعمار يقومون بالعمل وتدريب اخرين ممن هم اقل خبرة وذلك,  لضمان استمرار العمل بالورشة دون توقف.  
لمزيد من الصور يمكنكم تصفح البوم الصور او اضغط هنا

 




<<
     November 2017     
>>
M T W T F S S
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930
Abouna Samaan Ibrahim - أبونا سمعان أبراهيم

Promote Your Page Too